سجلت محطات الشبكة الوطنية للرصد الزلزالي زلزال في وسط البحر الأحمر يبعد حوالي 175 كم من مدينة أسمرة بأريتريا

  • التاريخ: 2024-02-15

  • الوقت: 06:51:00 am

  • القوة: مقياس ريختر 4.40

  • العمق: 32 كم

img img img

المعالجة الآلية للهزات الأرضية

تستخدم الهيئة حزمة برامج هيدرا للتحليل الزلزالي (هيئة المساحة الجيولوجية الأمريكية) للتحديد الآلي لموقع وقوة الهزة الأرضية، هذا البرنامج يقوم بتحديد والتقاط وصول الموجات الزلزالية تلقائياً، بالرغم من إمكانية إجراء ذلك يدوياً إذا لزم الأمر يحدد وقت ومكان الزلزال في غضون دقائق قليلة من استلام البيانات. هذا البرنامج يقوم بحفظ آخر 500 حدث زلزالي. ويُسقطها على الخريطة، كما هو مبين أدناه، وبالنقر على أي حدث، يتم عرض نافذة التحكم التي تسمح بالمزيد من التفاصيل عن معاملات الزلزال.

img

خريطة موضح عليها الزلازل التي تم تحليلها تلقائيا ببرنامج الهيدرا

img

نافذة مراقبة الأحداث الزلزالية ، تظهر البيانات الزلزالية

img

الموجات التي تم معالجتها آليا ، ويمكن إعادة تحليلها إذا لزم الأمر

img

نافذة المحطات الزلزالية المستخدمة في تحديد معاملات الزلزال. وتظهر أيضاً توزيعات الاتجاه والمسافة لأجهزة قياس لمحطات الرصد الزلزالي حول بؤرة الزلزال، ومدى تغطية شبكات الرصد الزلزالي للموقع. يوضح الجدول نسبة الأخطاء في أوقات وصول الموجات نسبةً إلى أوقات الوصول المتوقعة المسجلة في محطات الرصد الزلزالي، التي تبين الأخطاء في الأوقات المسجلة خلال عملية الرصد. ويحدث هذا الخطأ أحيانا بسبب الوصول الضعيف للموجات الزلزالية ذات سعة المنخفضة للموجات الأولية، خصوصاً أن هناك ضجيجاً ظاهراً في التسجيل. ثم تتم إعادة احتساب المتغيرات الزلزالية إلى أن يتم الحصول على تسجيل مقبول للبيانات

img

نافذة توضح مكان ووقت الحدث الزلزالي مع كافة المتغيرات الأخرى

img

رسم نموذج السرعات الزلزالية للهزة المسجلة من خلال تحديد أوقات وصول كافة الموجات المختلفة من محطات الرصد المختلفة على المنحنيات التي تمثل وقت انتقال الموجة من أجل فحص الموجات التي لوحظت بشكل فعلي، ومدى مناسبتها جيداً للنماذج القياسية لسرعات الموجات داخل طبقات القشرة الأرضية.